مراحل الحمل

افرازات مخاطية في الشهر الثامن والولادة المبكرة

افرازات مخاطية في الشهر الثامن

افرازات مخاطية في الشهر الثامن وعلامات الولادة المبكرة في الشهر الثامن بالحمل

إفرازات مخاطية في الشهر الثامن

تعتبر الإفرازات في الشهر الثامن أمر طبيعي لكل حامل، حيث يكون الحنين مستعدًا للخروج بسبب اكتمال أعضائه الداخلية والخارجية ويبدأ بالشعور بجميع الأصوات من حوله

ويصبح هناك عائق في حركته بسبب كبر حجمه الغير متناسب مع حجم الرحم، مما يجعل الأم تشعر بألم خفيف.

وهو أحد الوظائف التي يقوم بها الجسم كمناعة موضوعية للجهاز التناسلي للمحافظة على نظافته ومنع انتشار البكتريا، حيث تزداد كمية الإفرازات في الأشهر الأخيرة بسبب زيادة هرمون الاستروجين في الجسم فإذا كانت من غير رائحة ولا لون غير اللون الأبيض أو الشفاف تكون طبيعية، أما إذا كانت ذات رائحة أو حكة أو شعور بالحرقة أو نزول دم فيجب مراجعة الطبيب.

أعراض الحمل في الشهر الثامن

ومن أعراض الحمل في الشهر الثامن أن الإفرازات تصبح أكثر غزارة وبكميات كبيرة ولزجة القوام وبيضاء اللون، حيث تفرز من خلال غدد موجودة حول المهبل لتركيب التجويف الداخلي والخارجي

ومن الممكن أن تكون مخلوطة بنسبة من السائل الأمينوسي الخارج من المشيمة في رحم الحامل بسبب الضغط القوي على عنق الرحم وإزالة السدادة المخاطية له

اعراض الحمل في الشهر الثامن

وتعد الإفرازات أمر طبيعي للحامل وغير الحامل، فهو يبدأ عند الأنثى  حيث يتعرضن لإفرازات مهبلية بدءًا من قبل البلوغ بعامين تقريبًا وحتى نهاية سن انقطاع الطمث

ولكن تزدادا الإفرازات عند الحامل بسبب التغيرات الفسيولوجية والجسدية التي تتعرض لها وتختلف كميتها من شهر لأخر.

وهناك إفرازات تعد غير طبيعية أثناء الحمل مثل الإفرازات ذات الرائحة الكريهة، لون وشكل الإفرازات، الشعور  بالقرحة في منطقة المهبل.

أنواع الإفرازات المهبلية في الشهر الثامن

هناك العديد من الإفرازات التي تصيب المرأة الحامل منها:

الإفرازات الطبيعية

وتكون شفافة اللون، ولا يوجد له رائحة، إذ تقلل من احتمال الإصابة بالعدوى وانتقالها من المهبل إلى الرحم، وتزداد الإفرازات مع نهاية الحمل، وقد يتخللها القليل من المخاط الوردي، وهو علامة على اقتراب الولاد.

الإفرازات غير الطبيعية

ويسببها الفطريات، وتتميز بحدوث زيادة غير طبيعية في كمية الإفرازات البيضاء التي تشبه الجبن، أو أن تكون مرافقها حكة وتهيج في المهبل.

الإفرازات الرمادية

وهي التي تحدث نتيجة الاختلال البيئي المهبل، وسيبيها البكتيريا، وتكون ذات رائحة قوية خاصًة بعد الجماع.

الإفرازات البنية

وهي تحدث في أول الحمل نتيجة وجود دماء قديمة.

الإفرازات الحمراء

ويعد هذا النوع خطير جدا، فإذا كانت في بداية الحمل فهذا يعني انغراس البويضة في الرحم أو الالتهابات

أما إذا كانت في أواخر الحمل فهذا يدل على الولادة المبكرة، وإذا كان يترافق مع مغص بالبطن، فهذه الأعراض تتماشى مع الإجهاض أو الحمل في قناة فالوب.

الإفرازات الصفراء أو الخضراء

وهذه تعد غير طبيعية، وسببها أحد الميكروبات المنقولة جنسيًا ولها رائحة كريهة، وقد توجد لها مضاعفات خطيرة إذا لم تعالج المصابة بها.

كيفية التعامل مع افرازات مخاطية في الشهر الثامن

ارتداء الملابس المصنوعة من القطن، وتجنب الملابس المصنوعة من القطن قدرالإمكان.

النظافة الشخصية والحفاظ على المنطقة المهبلية جافة ونظيفة من خلال غسلها يوميًا.

غسل اليدين دائمًا قبل وبعد لمس منطقة المهبل.

عدم استخدام الصابون المعطر أو ذات الرائحة الجميلة أثناء الاستحمام.

الإقلاع عن التدخين، فهو يزيد من الالتهابات.

علاج الإفرازات المهبلية

يجب استشارة الطبيب حتى يحدد العلاج المناسب حسب نوع وشكل الإفرازات، فمن الممكن أن يجرى العلاج بإستخدام مضادات الفطريات، سواء في شكل كريم أو جل، أما الإنتانات البكتيرية فتعالج باستخدام المضادات الحيوية في شكل حبوب، أو كريم.

ادوات تنظيف الجسم

الوسوم

Sally Sanad

كاتب في موقع أمينة توداي و خريجة كلية الآداب قسم الإعلام جامعة الزقازيق عملت سابقا محرر ومراسل صحفي لدى مواقع متعددة شاركت في عدة ندوات تثقيفية تابعة للمجلس القومي للمرأة وشاركت في عدة أعمال تطوعية لدى جمعية صناع الحياة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *