أمينة بتقولك

الحضانة النفسية

اكتب مشاركتي بعنوان “القرار النهائي الحضانة النفسية ”  لأن التغيير كلمة جرت على كثير من الالسنة مؤخرا فأنا بدوري سأتحدث عن التغيير بشكل جديد ومجدي فالتغيير عندي حكاية جديدة وقصة مثيرة فالانسان منذ ولادته الى الان مسيطر عليه فكرة ان الانسان تشكلت شخصيته منذ الطفولة لسن الشباب وانتهى الامر للنهاية .

لكن الامر عندي يختلف تماما ان الانسان قادر على التغيير بشكل كبير ولكن بشرط الادراك والارادة وايضا الثقافة والبيئة المحيطة فنحن نعرف عن المبتسرين ودخولهم الحضانة لاكتمال اجسامهم ولكني الان اتحدث عن المبتسرين النفسيبن من هؤلاء ؟ انهم من انتقصوا  ” المشاعر – الحب – العطاء – المسئولية – الالتزام ” كل العادات والصفات الجميلة فبادراكنا للناقص يمكن اكماله بالدخول نفسيا في حضانة النفس التمهيدية

والتدريجية فنستطيع بالتدريج التغيير النفسي المراد الوصول اليه خطوة خطوة بشرط الابتعاد عن الموروثات العتيقة وكلمات بالية كهذا ماوجدنا عليه ابائنا , وستنجح النفس بالخطوات الصغيرة والصغيرة تشجع لخطوة اكبر وهكذا

ومن هنا نستطيع ان نستفيد من هذا التغيير في العلاقات الزوجية التي اوشكت عالانهيار فبهذا نستطيع البحث عن طرق للاستقرار الاسري والاستقرار النفسي وسيخرج الفرد شخص جديد للمجتمع سوي النفس وبذلك تكون نفوس ابنائنا بالتبعية سوية ايضا , نستطيع ان نستفيد منها في العادات الغذائية الخاطئة فمن تربى على مثل هذه العادات لايغيرها الا بسبب الامراض ولكن لماذا لانغيرها من انفسنا لتجنب الامراض اصلا ومن ثم نصلح اجيال قادمة باذن الله

الوسوم

Nahla Shawkat

اعشق السلام النفسي والاسري واعشق ان اكون سبب لتغيير النفس البشرية لتكون اسعد وأرقى :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *