أمينة بتقولك

المطلقة مش هتخطف جوزك

المطلقة مش هتخطف جوزك ” المطلقة ” , لقب حصلت عليه سيدة اختارت الا تكمل حياتها تعيسة اختارت وفقط الا تظل حزينة في منزل لا تشعر أنه الكيان الذي طالما انتظرته ورجل لم يكن معبراً عن صورة وضعتها في مخيلتها , اللقب الذي يلصق به المجتمع كل الإتهامات معولاً علي أن المطلقة سلعة مستعملة وبضاعة ترد في أي وقت ولا يذهب لها أحد ! اضافة لمعاملة السيدات المتزوجات خشية ان تخطف المطلقة زوجها وكأن المطلقة اختارت الهروب من منزل لا تشعر فيه بالسعادة لكي تعكر صفو  آخرين و أخريات .

المطلقة مش هتخطف جوزك .

حقيقي يا عزيزتي المطلقة انسانة ناضجة وقادرة علي اتخاذ خطوة قد يكون هناك الملايين من النسوة لن يستطعن التفكير فيها بسبب عادات وتقاليد المجتمع والناس , المطلقة ليست سلعة مهملة تبحث عن مشتري جديد يهرب من سجنك لحياة وردية لديها تلك الانسانة التي تتوخ الحذر في كل تصرفاتها خشية فهم خاطيء ممن حولها لن ترمي بنفسها في نار او جنة زوجك ابداً .

المطلقة لا تطمح لإقامة علاقة جنسية او رومانسية مع أي من الأشخاص فالتصور المجتمعي الصادم للمرأة التي تجاوزت حدود رجل لا يسعدها صور لنا أنها ” خرج بيت ” ولن تكون عفيفة مع العلم انه المجتمع ذاته الذي يحلل لرجل اتخذ خطوة الطلاق الزواج من ” بكر ” بحجة ان المطلقات لا يصلحن للزواج منه رغم ان الحالة متشابهه لحد كبير ولكن المجتمع الذي يرفض حالة السيدة المطلقة يظل يجلدها هي وأبنائها وأهلها حتي تتزوج مرة أخري وينتظرون سماع صوت الطبول يدق في بيتها او انها قد تفشل ليثبتوا وجهة نظرهم الغريبة قطعاً .

المطلقة والأرملة في نظر المجتمع .

من المنطقي ان السيدة التي سبق لها الزواج عموماً وفقدت زوجها لأسباب قدرية او مرضية تعامل معاملة المطلقة في تصور المجتمع ولكن الحظ لا يبتسم للمطلقة في هذه المقارنة فلا يوجد تناسب في اطلاق التهم هنا وهناك , فغالباً الأرملة تعامل بإحترام لحد كبير علي عكس المراة التي اختارت الطلاق .

المطلقة في نظر الرجل .

الرجل يعتقد ان المطلقة وسيلة للمتعة كما أشرنا ان المطلقة تتهم احياناً بأنها وسيلة للمتعة وفقط , ونظرة الرجل السطحية بـأنه يريد فتاة يكون هو الفارس الأول بحياتها وتناسي ان الزواج العلاقة الوحيدة المعُلنة والشرعية للفتاة فما المانع لو أقامت الفتاة علاقة غير معروفة ؟! ان كانت لا تتقِ الله و أقامت علاقة مع أحدهم في الخفاء كيف ستعرف انت ! المطلقة سيدة خرجت من بيت أهلها لتتزوج بشكل علني وعند الإخلال بعقد الزواج اختارت الإنفصال علي طريقتها وسلوكيات البعض لا تشمل المجمل من المطلقات .

أسباب ارتفاع نسبة الطلاق في المجتمع :-

  • عدم تحمل المسئولية من الطرفين وتخيل الحياة الوردية بعد الزواج
  • الوضع الاقتصادي السيء
  • صغر سن الزوجين يعد من أهم الأسباب الحالية
  • الخيانة الزوجية وكل ما يندرج تحتها من بنود اخلاقية
  • تدخل الأهالي في محاولة معلنه للإصلاح ولكنها حقاً تخريبية
  • عدم التقدير لفكرة قدسية الزواج واحترامهم لهذا العقد القوي
  • معلومات مغلوطة عن الزواج والتعامل مع الطرف الآخر

وأخيراً عزيزتي المطلقة ان كنتِ تقرأين هذا المقال نؤكد لكِ أن هناك وقت سيقف هذا المجتمع احتراماً لإختيارك .

الوسوم

AminaToday

AminaToday

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *