أنتي

بالصور | انطلاقة جديدة لحملة انتي الأهم في أكتوبر بحضور شخصيات عامة واعلاميين

قال الدكتور عمرو حسن مؤسس مبادرة “انتى الأهم” ان المرأة عدديا هى نصف المجتمع أما على المستوى الفعلى فهى كل المجتمع لأنها تقوم على تربية النصف الثانى من المجتمع.
, جاء ذلك خلال كلمته التى القاها فى اطلاق حملة انتى الاهم بمقر جامعة 6 اكتوبر اليوم بكلية الصيدلة وسط حضور كبير من الطلاب.

واكد حسن ان الاهتمام بالمرأة يجب ان يبدأ بها منذ طفولتها لتنميتها، موضحا أن بداية التفكير فى الحملة عندما لمس تأثير الجهل والفقر على السيدات من خلال عمله كاستشارى للنساء والتوليد بطب قصر العينى، وكانت اولى اهتمامات الحملة نشر ثقافة الطب الوقائي. وأضاف مؤسس المبادرة، أنها ضمت السوريات ايضا وليست المصريات فقط ايمانا بأن مصر هى الوطن الحقيقى والحضن الأكبر فاللاجئين فى مصر دخلوا ضمن النسيج الوطنى.

وأشار “حسن” إلى أن جامعة 6 اكتوبر تعد اول جامعة تحتضن نشاط المبادرة. ومن جانبه أكد السفير خير الدين عبد اللطيف نائب رئيس مجلس الامناء ان الجامعة تولى قضية تمكين المراة اهتماما كبيرا تستحقه بالفعل ووجهت الفنانة شيماء سيف التحية لكل امراة استطاعت ان تبنى ذاتها وتحقق طموحاتها مؤكدة ان النساء ناجحات فى كل المجالات التى يعملن بها.

كما وجهت التحية لكل امراة تكافح فى الحياة وحدها لتعول نفسها واسرتها. وكذلك لكل رجل يدعم النساء لتحقيق ذواتهم. واشار السفير حاتم الروبى الى ان مع بداية التفكير فى حملة “انتى الاهم”: كنا نفكر كيف نشرك الشباب فى الدفاع عن حقوق النساء.. والا تقتصر حملة انتى الاهم على الاهتمام بالمرأة فقط وانما بالطفلة منذ الميلاد لتوفير الصحة والتعليم وتمكينها فى كل مراحلها.

واكد الروبى ان المراة قادرة على تحقيق اهدافها وقد اثبتت ذلك مرارا ونصحت الاعلامية “فرح على” كل امراة بان تعمل على تحقيق طموحها فى المجال الذى تختاره ولا تعبأ باى انتقادات أو محاولات لتثبيط عزيمتها مشيرة الى تجربتها الشخصية فى مجال الاعلام الرياضى وما واجهته فى البداية من استنكار لفكرة وجود مذيعة رياضية كل عملها فى ملاعب كرة القدم.

وطالبت كل فتاة مقبلة على الارتباط بان تختار شريك الحياة المؤمن بقدراتها وطموحاتها وعلى استعداد لدعمها ومساندتها.

اما هبة سالم المتحدثة الرسمية للمفوضية السامية لحماية حقوق اللاجئين بمصر، فاكدت ان المفوضية تقوم بعدة انشطة تجاه اللاجئين ومنها برامج خاصة بالمراة والطفلسواء المعيلات او المعنفات حيث تقدم لهم برامج تأهيل نفسى وربطهم بسوق العمل ..كذلك برامج مهنية لتعليمهم فنون الحياكة وغيرها بحيث تكون مؤهلة لسوق العمل..كما تقوم المفوضية باعطاء منح صغيرة لا ترد لعمل مشروعات صغيرة تساعد المعيلات على الاعاشة لها واسرتها.

وأضافت أن هدف المفوضية تجاههن هو تنمية مهاراتهن واستعادة ثقتهن بانفسهن وتحقيق اهدافهن.

 

مصدر المقال | جمهورية أونلاين

AminaToday

AminaToday

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *