مراحل الحمل

تقلصات الرحم في الشهر الثامن من الحمل

تقلصات الرحم في الشهر الثامن من الحملنستعرض في مقال شامل عن تقلصات الرحم في الشهر الثامن من الحمل كل اسئلتك ومخاوفك

تقلصات الرحم في الشهر الثامن من الحمل

يعد حدوث هذه التقلصات تحديدًا في الشهر الثامن أمرًا طبيعيًا، بسبب وضعية رأس الجنين إلى الأسفل، فتشعر الحامل بتحجر البطن وتصلبه مما يؤدي إلى حدوث هذه التقلصات التي تبدو عادية ولا داعي للخوف منها

فهي تعد تدريب لرحم الأم الحامل لكي تستعد إلى ساعة المخاض الحقيقي وشدته.

ساعد تقلصات الرحم في الشهر الثامن من الحمل على بسط عضلاته استعدادًا للتقلصات الحقيقية التي ستدفع الطفل خارج الرحم أثناء الولادة، ومن الممكن أن تعتقد الحامل انه مخاض حقيقي وتذهب إلى الطبيب، ولكنها تكتشف أنه إنذار كاذب، وليست ولادة مبكرة كما تعتقد.

وتعرف هذه التقلصات باسم ” تقلصات براكستون هيكس” نسبًة للطبيب الذي اكتشفها، وقد يرى بعض الأطباء أن هذه التقلصات في الشهر الثامن مفيدة للحامل لأنها تساعد على الولادة الطبيعية.

كيفية نوم الحامل في الشهر الثامن

وقد تزداد هذه التقلصات في حالة التهاب المثانة والمسالك البولية، وأيضًا بسبب وجود أكياس على المبيضين لدى الحامل

وتصبح هذه التقلصات خطرة للغاية في حال عدم قدرتك على الوقوف مدة طويلة أو الشعور بألم كبير أثناء الجماع، وهنا يجب مراجعة الطبيب الخاص علي الفور، لأنها قد تكون علامة على الولادة المبكرة.

كيفية التخفيف من التقلصات

يجب أن تتجنبي الجفاف عن طريق شرب كمية كبيرة من الماء، لأنه أحيانًا يتسبب في هذه التقلصات.

بعض من التدليك أيضًا قد يساعد في التقليل من التقلصات.

ومن أفضل الطرق للتخلص من التقلصات هي تغيير النشاط الذي تفعلينه عند شعورك التقلصات، فإذا كنتي واقفة، يجب عليكي الاستلقاء وهكذا

ممارسة التمارين الرياضية البسيطة كالمشي، يقلل أيضًا من التقلصات.

أعراض الولادة المبكرة في الشهر الثامن

  • وجود ألم مستمر في الظهر.
  • وجود نزف رحمي قد يشير إلى نزول المشيمة قبل الجنين في الحوض، ويجب اللجوء إلى الولادة المبكرة في حال عدم توقف النزف.
  • نزول الدم الأحمر الفاتح اللون.
  • شعور الحامل بضغط على منطقة الحوض وألم أثناء التبول، يدل على ولادة مبكرة.
  • قد تشعر الحامل بتشنجات مستمرة أو متقطعة في منطقة أسفل البطن متشابهة مع تلك المصاحبة للدورة الشهرية.
  • قد تتغير طبيعة الإفرازات المهبلية أو تغير في لونها إلى اللون البني أو الوردي.

كيفية الوقاية من الولادة المبكرة

  • زيارة الطبيب باستمرار، لمراقبة وضع الجنين وصحة الحمل، وأيضًا في حال ظهور أي أعراض تستدعي القلق.
  • ان يكون فترة مناسبة بين كل حمل والأخر.
  • إذا كانت الحامل قد عانت من ولادة مبكرة سابقة، يجب أن يعطيها الطبيب الدواء أسبوعيًا ” الهيدروكسي بروجسترون” بدءًا من المرحلة الثانية من الحمل وحتى الأسبوع ال ٣٧.
  • الانتباه إلى عدد الأجنة التي سيتم زرعها عند استخدام التقنيات المساعدة على الإنجاب، فالحمل المتعدد يزيد من خطورة الولادة المبكرة.

أنواع وضعيات نوم خاطئة للحامل

الوسوم

Sally Sanad

كاتب في موقع أمينة توداي و خريجة كلية الآداب قسم الإعلام جامعة الزقازيق عملت سابقا محرر ومراسل صحفي لدى مواقع متعددة شاركت في عدة ندوات تثقيفية تابعة للمجلس القومي للمرأة وشاركت في عدة أعمال تطوعية لدى جمعية صناع الحياة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *