منوعات واخبار

«Me Too» هاشتاج عالمي «جاء على جرح المصريات»

 «Me Too» هاشتاج عالمي «جاء على جرح المصريات»

أطلقت النجمة الأمريكية، أليسا ميلانو، حملة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، تحت عنوان «Me Too» أو «وأنا أيضًا»، حيث نشرت في يوم 15 أكتوبر الجاري، تغريدة طالبت فيها كل النساء اللاتي تعرضن لأي اعتداء جنسي سواء كان تحرش أو اغتصاب بنشر تجاربهن عبر هاشتاج «#MeToo».

وقالت «ميلانو»، إنه «لو كتبت جميع السيدات اللاتي تعرضن للتحرش أو الاعتداء “وأنا أيضًا”، من الممكن أن نعطي الناس إحساسًا بحجم المشكلة».

ولاقت تغريدة «ميلانو»، ترحيبًا وتفاعلًا كبيرًا من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث حققت حتى لحظة كتابة هذا التقرير 49 ألف إعجاب، و65 ألف تعليق، و24 ألف إعادة تغريد.

وجاءت هذه الحملة عقب أيام من الاتهامات التي وُجهت إلى المنتج الأمريكي، هارفي وينستون، بالتحرش بعدد من الممثلات.

ونشرت أعداد كبيرة من النساء، اللاتي تعرضن لاعتداءات جنسية وتحرش، من مختلف دول العالم تجاربهن عبر هاشتاج «#Metoo»، حتى وصل عدد التغريدات على هذا الهاشتاج خلال الأيام القليلة الماضية إلى أكثر من مليون تغريدة.

ولاقى هذا الهاشتاج تفاعلًا كبيرًا في مصر، خاصة في ظل ارتفاع معدلات التحرش، حيث أن 99% من النساء المصريات تعرضن للتحرش الجنسي؛ وذلك حسب آخر إحصائية أجرتها هيئة الأمم المتحدة.

ونستطيع القول بأن هذا الهاشتاج قد «جاء على جرح المصريات»، خصوصًا أنه أطلق تقريبًا في نفس التوقيت الذي أعلنت فيه سمية طارق، المعروفة إعلاميًا باسم «فتاة المول»، عن قيام الشخص الذي تحرش بها منذ عامين، بتشويه وجهها باستخدام سلاح أبيض؛ انتقامًا منها بعد أن قامت بالإبلاغ عنه، كما تزامن إطلاقه أيضًا مع التقرير الذي أصدرته مؤسسة «تومسون رويترز»، عن أخطر مدن العالم على النساء، والذي احتلت فيه القاهرة المركز الأول.

وفيما يلي ننشر أبرز التغريدات التي شارك بها المصريات على هذا الهاشتاج، والتي لم تحمل غالبيتها تجارب صريحة بقدر ما حملت تعبير عن واقع تعيشه الفتيات في مصر بسبب الاعتداءات الجنسية التي تتعرضن إليها:

 

 

 

 

AminaToday

AminaToday

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *